موقع شـــــــــــــــــموس الحــــــــــــكمة
اهلا وسهلا بكم اخي الزائر الكريم

موقع شـــــــــــــــــموس الحــــــــــــكمة

علاج الامراض الروحانية الخاصة بالسحر والمس والعين بعلوم الرقية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الموقع موقع اسلامي علاجي بعلوم الرقية غايتنا للوقوف مع المرضى والأخذ بأيديهم إلى بر الأمان ، وتعليمهم وتثقيفهم بعلم الرقية الشرعية والأمراض الروحانية ، عند الاستماع للرقيه الشرعية هـل وجدت ما يلي :صداع خوف خفقان تنمل يكاء تقيوء تثائب حرارة في البطن حرقة في المعدة ضيق في الصدر أغمي عليك:هذه العلامات تستدعي الاستشارة --و تحتاج للعلاج 00000 الاخوة الاعضاء والزوار --للطلبات والاستفسارات والعلاجات - مياشرتا -الطلبات الخاصة يرجى ذكر الطلب والحالة المرضيه وكل الامور المتعلقه بالموضوع ليتسنى لنا الرد مباشرتا 000000000

نرحب بكم اخوتي في موقعنا --شموس الحكمة ا--ويسعدنا ان نقدم لكم كل الخدمات المتاحة بعونة تعالى الفيس بوكhttps://www.facebook.com/groups/1509120389384753/ -ا ،

شاطر | 
 

 العدد13 في كافة المجالات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البصري
مدـــــــــــر الموقـــــــــــــــــــــع
مدـــــــــــر الموقـــــــــــــــــــــع
avatar

عدد الرسائل : 3469
العمر : 56
الهواية :
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: العدد13 في كافة المجالات   28/6/2011, 9:10 pm

في أميركا و الغرب

يتشائم الغرب ، بشكل عام ، من الثلاثة عشر إذا وقع في جمعة . وفي الثلاثينات ، وعلى ذمة صحيفة " نيو يورك هيرالد " New york Herald " جاء أن المعدل اليومي للزواج في نيويورك وصل إلى 150 زيجة ، فيما لا يكاد يتخطى أل 60 نهار الجمعة . والخوف من مصادفة تاريخ 13 يوم جمعة ليس اعتياديا بل هو مرض اسمه " باراسكافيدكاتريافوبيا " ويعانيه في الولايات المتحدة وحدها 21 مليون شخص . علماء النفس يعالجونه . كثيرون يقولون خرافات ويرفضون الخضوع لتأثير مثل هذه الأفكار . ولمحاربتها مثلا أسّس الثنائي " راي وجانيت سميث " في نيويورك قبل 26 سنة " نادي الجمعة 13 " ومذ ذاك يجتمع أعضاء النادي في هذا الموعد كلما حلّ ويحتفلون .

لكن هذا لم يلغ واقع التشاؤم بهذا الموعد ، ويقول الطبيب دونالد دوسي إن العوارض التي تصيب 21 مليون أميركي في مثل هذا اليوم تراوح بين التّوتّر الخفيف والاضطراب والإحساس القوي بالتشاؤم والذّعر . والبعض لا يترك سريره أو يغادر منزله ، في حين يقوم آخرون بكل أنواع الطقوس لصد تأثيرات هذا اليوم ، وكثيرا ما تظهر العوارض قبل أسبوعين من الموعد وتزداد سوءا مع اقترابه وتختفي بمجرد انقضائه .

وفي دراسة أجرتها مجلة " سميشونيان " تبين أن الشركات الأميركية تخسر كل يوم جمعة 13 في أي شهر 750 مليون دولار لأن الناس لا تتسوق أو تسافر أو تغامر بأي شيء يوم جمعة 13 . والخوف من " جمعة 13 " ليس محصورا بالولايات المتحدة بل هو قديم ومتجذر في التاريخ وفي الحياة اليومية .

ففي روما القديمة كانت تجتمع الساحرات في مجموعات تضم 12 ، أمّا الرقم 13 فهو الشيطان . والإسكندنافيون القدماء كانوا يعقدون حبل المشنقة 13 عقدة . ويعتقد البعض أن حوّاء أعطت آدم التفاحة ليأكلها يوم جمعة ويفضلون الاعتقاد أنه كان جمعة 13 من الشهر . ويعتقد أيضا أن قابيل قتل هابيل في مثل هذا اليوم .

وفي القرن التاسع عشر ، كانت شركة لويدز للتأمين البحري في لندن ترفض تأمين أي سفينة تبحر يوم جمعة 13 . وحتى اليوم لا تحرّك البحرية الأميركية أي سفينة في هذا الموعد . وفي ألمانيا تم بناء جدار برلين ، أو جدار العار ، في الثالث عشر من آب 1961 م . " هدم في 10 تشرين الثاني – نوفمبر – 1989 م .

وفي العام 1970 ، انطلق " أبولو 13 " الساعة 13 و 13 دقيقة ، وفي ثلثي المسافة إلى القمر وقع انفجار في المركبة أجبر الرواد على قطع رحلتهم في 13 نيسان . واليوم لا تستخدم 90% من ناطحات السحاب والفنادق في الولايات المتحدة الرقم 13 في ترقيم طبقاتها وتقفز من 12 إلى 14 – أحيانا يستبدل الرقم 13 بالرقم 12A - .

وفي المستشفيات لا وجود لغرفة تحمل الرقم 13 ، أما شركات الطيران فلا تدخل هذا الرقم على رحلاتها .

عدد الفأل

في الولايات المتحدة الأميركية ، حصلت أبرز الأحداث في الثالث عشر . ففي البداية أنشأ المستعمرون البريطانيون 13 مستعمرة . وفي اليابان ، لا يذكرون الثلاثة عشر بين أعداد الشؤم وهي : 3 ، 19 ، 22 ، 33 ، ويعرف العدد الأخير باسم " زان زان " ويعني الكوارث .

والثلاثة عشر هو رقم الحظ لدى الموسيقار الألماني ريتشارد فاغنر " Richard Wagner " ، فيتألف اسمه من 13 حرفا ، واسم والدته من 13 حرفا ، وقد ولد في العام 1913 ، ومجموع أعدادها 13 ، وترك المدرسة وهو في الثالثة عشر من العمر ، وأحبّ 13 امرأة ، وألف 13 أوبرا ، وتوفي في الثالث عشر من شباط 1883 .

وكذلك الأمر بالنسبة إلى اللاعب الدولي في الشطرنج " غاري كاسباروف " إذ ولد في الثالث عشر من نيسان ، وأصبح بطل العالم للرقم 13 بعدما حصل على 13 نقطة .

في الأدب

نال طاغور جائزة نوبل في الآداب على ديوانه " قربان الأغاني " في العام 1913 ، وهو أول آسيوي نال هذه الجائزة . وفي الهند يعتبر الثلاثة عشر عددا مباركا . وفي مصر ، كان عباس محمود العقاد " الأديب المصري الكبير " يتفاءل بالثلاثة عشر ، وكان بيته في مصر الجديدة يحمل الرقم 13 ، في شارع السلطان سليم الأول . ويعتقد الكاتب الفرنسي جيرار دونرفال أنه محكوم بالثلاثة عشر ، فقد كتب " أرتميس " في الذكرى الثالثة عشر لأزمة جنونه ، وقد انتحر شنقا .

في السينما

أخرج روب هيدن " Rob Headen " فيلما بعنوان – الجمعة 13 – Friday the 13 من بطولة جانسن داغجت وسكوت ريفز ، وهو فيلم رعب يشد الأعصاب .

في البارابسيكولوجيا

إذا أردت أن تزرع البغض والفراق بين شخصين ، عليك ان تأخذ 13 قطعة قماش ، وتكتب على كل واحدة منها " اجهزط " ثم تبخر بخور الشر ذي الرائحة الكريهة ، وبعد ذلك تقرأ : توكلوا يا خدام بفراق فلان وفلان ، وتأخذ الحصى وتضعه تحت عتبة من تريد ، فيقع الفراق عاجلا .
في سومر

كانت سومر في بدء الملكية تحتوي على 13 مدينة ، وهي من الشمال إلى الجنوب / سيبارو / كيش اكشاك / لاراك / نيبور / ادب / اوما / لجش / باد / تيبيزا / أوروك / لارسا / أور / إريدو / .

وفي سومر كانت السنة تتألف من 12 شهرا قمريا ، ثم أدركوا أن السنة القمرية أقصر من السنة الشمسية التي تشكل في أثنائها الفصول الأربعة . من أجل ذلك كانوا كلما لاحظوا أن فصل الربيع قد تأخر عن ميعاده الطبيعي نحو شهر نسأوا البدء بالسنة الجديدة " أي أخروها شهرا " بزيادة شهر في آخر السنة السابقة . وهكذا كانت كل سنة ثالثة في التقويم السومري 13 شهرا " هذا هو النسيء " .

في اليونان

أراد فيليب المقدوني أن يضع تمثاله قرب تماثيل آلهة اليونان الإثني عشر ، فيصبح الإله الثالث عشر ، فاغتيل بعد فترة قصيرة في المسرح . وتقول الإلياذة إن أوتوس وافيالتس ، ابني بوسيدون ، اعتقلا الإله آرس ووضعاه في السجن طيلة 13 شهرا في وعاء من البرونز . وقد وصف هوميروس الثلاثة عشر بالعدد القبيح في الفصل الخامس من الإلياذة .

في روما : وصف شيشرون الثلاثة عشر بالعدد المشئوم .

في المكسيك

إنه علم مقدس في علم الفلك والوزمانة والثيولوجيا المكسيكية لدى قبائل الأزتيك . إنه عدد الزمن الذي يمثل انتهاء السلسلة الزمنية . ويتألف الأسبوع الأزتيكي من 13 يوما . وتعتبر الحية الشعار الإلهي لليوم التاسع واليوم الثالث عشر . ويؤمن الأزتيك بثلاث عشرة سماء : الأولى موطن النجوم ، والثانية موطن وحوش لها أشكال هياكل عظيمة وهي تنتظر زوال الشمس لتهاجم العلم وتفترسه ، والثالثة موطن حراس السموات ، والرابعة موطن العصافير التي تهبط إلى الأرض – أي نفوس المختارين - . والخامسة موطن الحيات النارية والنيازك ، والسادسة موطن الرياح الأربعة ، والسابعة موطن الغبار ، والثامنة موطن الآلهة والسموات ، والتاسعة إلى الثالثة عشر موطن الآلهة الكبار . فالقدرات الليلية تسكن في العاشرة ، والشمس في السماء الثانية عشر ، والزوج الإلهي الذي خلق العالم في الثالثة عشر ، والسماء الثالثة عشر هي أيضا مقر الأولاد الصغار حيث تنبت شجرة حليب . ولدى قبائل المايا ، عدّ إله السماء نفسه الإله الثلث عشر إلى جانب الكواكب الإثني عشر ، آلهة المطر . ويذكر كتاب بوبول فوء " Popol Vuh " يعني كتاب النصائح " ثلاثة عشر إلها . أما قبائل الكورتي فهي ترمز إلى الروح بسلسلة من 13 ثمرة تحوط الجثّة ، ويسمونها الخيط الذي بواسطته يسحبنا الله إليه .

في زيلندا الجديدة

يحمل الثلاثة عشر قوة تدميرية ، وكانت قبائل ماوريس تسمي هذه القوة " مانا " ، وكانوا يعتقدون أن مجرد لفظ هذا العدد أو استخدامه يفرض عقوبات قوية بطريقة آلية .

عند المسيحيين

أشرنا إلى ذلك باختصار في أول الموضوع : وهو موضوع تناول السيد المسيح ، بحسب إنجيل يوحنا ، العشاء السري في الثالث عشر من نيسان ، وكان يهوذا الإسخريوطي الضيف الثالث عشر على المائدة . من هنا ، لا يستسيغ الناس وجود 13 شخصا على الطاولة . وتقول نظرية ثانية إن الجمعة العظيمة تقع في الثالث عشر من نيسان ، بحسب الروزمانة العبرية القمرية . ويتحدث الفصل الثالث عشر في رؤيا يوحنا عن المسيح الدجال .

عند العرب

في الجاهلية كانت القبائل في فترة الغزو تتقاتل في ما بينها إذا كان عدد السبايا 13 لأن امرأة تزيد في حظّ أحد الأطراف أو تنقص .

عند المسلمين

يختن المسلمون صغارهم غالبا في سن الثالثة عشر . وفي تاريخ الإسلام جاء أن قريشا اضطهدت محمدا صلى الله عليه وسلم وأتباعه على مدى ثلاثة عشر عاما من يوم بعثه إلى يوم هجرته .

في الصوفية

قبضت الشرطة على الحلاج في الثالث عشر من تشرين الأول في العام 1913 م وسجنته في بغداد ، وقيّد في السجن بسلسلة لها 13 حلقة .

في السحر

ربما طبع السحر الثلاثة عشر بالشؤم ، فهو يمثل الموت في ورق اللعب . ويسمي السحرة الورقة الثالثة عشر ورقة الموت ، وهي تمثل رجلا يحمل منجلا يقطع الرؤوس ، كما الأعضاء التي تنبت في الأعشاب الحية ، وهو رمز لتحول الحياة الجديدة بعد الموت المادي ، ودليل إلى نهاية أيام السنة .

يقول السحر بوجود 13 روحا شريرة . ويقول تاريخ السحر إن القمر يعرف 13 ثورة في النظام الشمسي من 365 يوما . فالسنة تثور وتموت ، ويتغير ساتورن " Saturne " وتموت المادّة أيضا مع الموت ، وتسيطر الروح ، ويسود العقل ، وتبدأ الحياة الجديدة . وبين العالمين المرئي واللامرئي ينتصب الرجل حامل المنجل يزرع الموت ، فالأيادي التي تخرج من الأرض وتحيا ، تكشف المعنى المخفي لوجود آخر في عالم لا مرئي . وربما ينسجم السحر مع فكرة الموت ، فاختار الإخوة في منظمة الوردة – الصليب " Larose – Croix " شعارا يمثل وردة يخرج منها صليب في 13 حلقة .

ويعتقد تراث السحر أن وجود العالم يرتكز إلى الملائكة السبعة في رؤيا يوحنا ، وقد بدأ حكم الملاك الأول أوريفيال في الثالث عشر من آذار، في السنة الأولى من العالم تكون في الثالث عشر من آذار .

مع الكواكب

ويظهر أن لصفات الكواكب المزعومة عند العرب أثرا في اشتقاق اسم ذاك الفرقد وتلك الكوكبة . ولنأخذ " الثّريّا " مثلا : زعموا أن في المطر عند نوئها الثّروة . فليس بعيدا ، إذن أن تكون مشتقة من الثّراء . وفي لسان العرب : " والثّريّا من الكواكب سميت لغزارة نوئها " . وفي العمدة لابن رشيق : " سميت بهذا لأن مطرها عنه تكون الثّروة وكثرة العدد والغنى " . وللنّوء شبه صلة بعبادة العرب للنجوم وتعظيمها .وإيمانهم بالأنواء دعاهم إلى الاعتقاد بأثرها في تصرفاتهم وحركاتهم وسكناتهم . وقد نسبوا ذلك إلى الكواكب ، وقالوا إن التأثيرات متعلقة بأجرام الكواكب وطلوعها وسقوطها . ومن أمثالهم " أخطأ نوؤك " يضرب لمن طلب حاجته فلم يقدر عليها . والنّوء النجم يطلع أو يسقط فيمطر ، فيقال مطرنا بنوء كذا . " فالنجم إذا سقط فما بين سقوطه إلى سقوط التالي له هو نوء ، وذلك في 13 يوما من مطر أو ريح أو حرّ أو برد فهو في نوء ذلك النجم الساقط ، فإن سقط ولم يكن مطر قيل خوى نجم كذا وكذا . ومنهم من يقول إن النّوء على الحقيقة للطالع من الكواكب لا للغارب ، ومنهم من سمى تأثير الطلوع بارحا وتأثير السقوط نوءا .

جاء في العمدة " السنة أربعة أجزاء " لكل جزء منها 7 أنواء ، لكل نوء 13 يوما ، إلا نوء الجبهة فإنه 14 يوما " .


_________________
أخي لن تنال العلم إلا بستةٍ............ سأنبئك عن تفصيلهـا ببيـان
ذكاءٌ0 وحـرصٌ0 واجتهـادٌ وبلاغـةٌ .................وصحبـة0 استـاذٍ 0وطـول زمـان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dddd.ahlamontada.com
kamal69
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 623
الهواية :
تاريخ التسجيل : 20/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: العدد13 في كافة المجالات   29/6/2011, 9:12 pm


جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل على هذا الطرح القيم
نفع الله بك و في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيبة 1
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1758
الهواية :
الاوسمه :
تاريخ التسجيل : 25/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: العدد13 في كافة المجالات   13/11/2011, 7:38 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العدد13 في كافة المجالات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع شـــــــــــــــــموس الحــــــــــــكمة :: علم الحروف والجفر والزيارج :: علوم الحرف والآعداد والجفر والزيارج-
انتقل الى: